كلمة العميد

 
 
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.    وبعد:

         تسعى عمادة الدراسات العليا في جامعة الملك خالد منذ إنشائها عام (1419هـ) بالتعاون والتنسيق مع كليات الجامعة وأقسامها العلمية المختلفة إلى تحقيق مكانة مرموقة، ودور رائد يدعم مكانة الجامعة بين الجامعات المحلية والعالمية، وذلك عن طريق إيجاد برامج دراسات عليا متنوعة ومعتمدة، وفقاً لمعايير الجودة العالمية، بهدف تمكين الطلاب المتميزين من حملة الشهادات الجامعية من مواصلة دراساتهم العليا، وإعداد الكفاءات العلمية والمهنية المتخصصة، وتأهيلها تأهيلاً علمياً ومهنياً عالياً للعمل في المجالات المختلفة.

      وقد سعت العمادة منذ وقت مبكر وبالتنسيق مع الكليات إلى استحداث برامج دراسات عليا جديدة ونوعية في مختلف التخصصات، حتى زاد عدد برامج الدراسات العليا بنهاية هذا الفصل الأول للعام الجامعي 1442هـ، في المراحل الثلاث (الدبلومات العالية، والماجستير، والدكتوراه، عن (100) برنامج معتمد، تستقبل سنوياً ما يقارب (10,000) متقدماً ومتقدمة، وتستوعب حالياً أكثر من (3,000) طالب وطالبة، مقيدين في مختلف التخصصات.

      ولا زالت العمادة تتابع باستمرار استكمال اعتماد برامج إضافية عن طريق المجالس واللجان المختصة، وتسير بخطى حثيثة لتحقيق أهدافها، وتتابع كل ما يستجد من برامج الدراسات العليا المحلية والعالمية، وتتطلع إلى تطوير برامجها القائمة، وإلى استحداث برامج أُخرى (نوعية) وَ (بينيّة) تتوافق مع خطط التنمية، وتفي باحتياجات المجتمع، ومتطلبات سوق العمل.

     وإننا من خلال هذا الموقع سنعمل على توفير الكثير من الخدمات الإلكترونية، ومدّ جسور التواصل مع المجتمع؛ لأجل تسهيل التواصل مع العمادة ومنسوبيها، وتقديم الخدمات اللازمة للمستفيدين، وتيسير الإجراءات التنظيمية لكافة المعنيين، ورغبةً منّا في الاستفادة من آراء ومقترحات المهتمين بالدراسات العليا؛ للارتقاء بالعمادة، وتحقيق مستوى عالٍ ومتميز في البرامج والمخرجات، مستمدين في كل ذلك العون من الله تعالى أولاً، ثم الدّعم المتواصل من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور: فالح بن رجاء الله السلمي، والمتابعة من سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي.

      وأخيراً .. كلمة شكر ووفاء لجميع الزملاء والزميلات منسوبي ومنسوبات عمادة الدراسات العليا على ما يبذلونه من جهود، وما يقدمونه من مبادرات وأعمال في سبيل تطوير العمادة والارتقاء بمستواها.

عميد عمادة الدراسات العليا

 أ.د. أحمد بن يحيى آل فائع